أخر الأخبار

إرهاب طهران منذ انقلابها الشيطاني داخل و خارج حدودها – مقدمة


DRA-1-Orginal

العلاقات الخارجية و التعاون الدولي

‏الثلاثاء‏، 08‏ تموز‏، 2014

 

إرهاب طهران منذ انقلابها الشيطاني داخل و خارج حدودها

دراسة حول الإرهاب الإيراني خارج حدودها الجغرافية

 

مقدمة باختصار

 

المليشيات و الخلايا الإرهابية الإيرانية الفائقة و الفاعلة و الناشطة بمعنى الواقع قبل النائمة التابعة للجمهورية الشيطانية، والأرصفة السرية المزروعة من قبل ملالي طهران في دول الخليج العربي، وفي دول عربية و إسلامية أخرى و الذي يشرف على وجودها و تدريبها المرشد الاعلى الإيراني أصبحت واقعا ملموسا و حقيقة مستحيل نكرانها. و بهذا اثبتت جمهورية طهران الإرهابية الشيطانية بأنها النظام الاسوء على مدى التاريخ الإنساني من حيث اللاإنسانية، الاضطهاد و تصدير الإرهاب وانتهاك و عدم احترام حقوق الإنسان الفارسي عموما و غير الفارسي ( الأحواز و بلوتشستان و كردستان و و و ) خصوصا و التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى و خاص الدول العربية في الشرق الأوسط و نفوذها السياسي و احتلالها العسكري ظاهرا واقعا و سريا في الأحواز, العراق, سوريا, بحرين, فلسطين, اليمن, لبنان… و آخ. فليس هناك ما هو مبالغ فيه ان ذكرنا و تحدثنا عن تواجد عناصر و ميليشيات ملالي طهران الارهابية ( فيلق بدر و فيلق قدس و حزب الشيطان الصفوي اللبناني و و و ) في منطقة الشرق الاوسط بأكملها و خارجها في دول العربية و الاسلامية و غيرها.

و ليس هناك ما هو على ما يبدو ان ايران تعتبر نفسها مسلمة و مسالمة و تطالب عن استرداد حقوق الانسان و تتهم الدول الاخرى بعدم باحترام حقوق الانسان و تزعم بالدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني و تحرير القدس من جانب, بينما هي تحتل بلد و شعب مسلم و مسالم ( الأحواز ) و تضطهد و تقتل و تشنق الانسان باسم الاسلام, الله و رسوله. وأصبح دين الاسلام جسرا و وسيلة لتوسيع ارهابها و مشاريعها و لتحقيق اهدافها من اجل بناء امبراطورية صفوية آرية نازية جديدة.

اعتبارا ان احتلال الايراني العسكري للأحواز منذ نيسان 1925 هو بداية اول عملية ارهابية مرسومة مخططة و منظمة نفذتها طهران و بعد تسعة عقود من الاحتلال فهي ماتزال تنفذ كل دقيقة و كل ساعة و يوميا على الاراضي الأحوازية من اسر و قتل و اعدام و تصفيات جسدية و مطاردة الأحوازي السياسي و الناشط حقوقي و الثقافي ( داخل و خارج حدود جغرافية الأحواز ) و تطهير و تهجير و تفريس و نهب و سرقة ثروات الشعب الأحوازي من اراضي و مياه و نفط و غاز… و آخ. فلا لزوم للذكر في هذه الدراسة عن ما يحدث في الأحواز لطاما وجود ملالي طهران على الاراضي الأحوازية غير شرعي و قانوني و لطالما اعترف العدو قبل الصديق بهذا الواقع و الحقيقة.

و في ختام هذه المقدمة يلزمنا ان نشير على ان اصبح الارهاب الايراني متطورا و بكل الاشكال و بكل الطرق تكنولوجيا و اقتصاديا و ليس مجرد تدريب خلايا و مليشيات و صرف اموال ( ثروات الشعب الأحوازي / نفط و غاز ) , بل و ايضا زرع الفتن بين الشعوب عبر زرع مذهبهم الصفوي في الدول العربية بأجمعها من الشرق الاوسط الى المغرب العربي في المغرب و تونس و الجزائر و الصومال و السودان … و آخ.

 

 

منظمة تحرير الأحواز – ميعـــــاد

المكتب السياسي

DRA-2-Orginal

التغريدات

  • It seems like you forget type any of your Twitter OAuth Data.