أخر الأخبار

إفشلوا فتن الإحتلال برص الصفوف اكثر


مخططات ايران للهيمنة على الاقطار العربية

مخططات ايران للهيمنة على الاقطار العربية

منذ فترة ونشاهد بعض النفر من المحسوبين على الأحوازيين السنة، يبثون الفرقة بين ابناء الوطن الواحد بهجومهم على ابناء الوطن من الشيعة ويصفونهم بأوصاف غير لائقة وخصوصا يتهمون المشاركين بفعالية في ساحة النضال ضد الإحتلال، ومن حقنا ان نشك أن هؤلاء غير مرتبطين بمصالح النظام ومنافعه واستخباراته وجرائمهم هذه تأتي بسبب أخطاءهم وعدم فهمهم للإسلام، خصوصا واننا نشاهد هذه الأعمال تخرج من افواه جاهلة وجاهلية لم يمر على تسننهم إلا عدة اسابيع، ولذا نحذر من فتاوي هؤلاء الذين يعملون لشق الصف الأحوازي بفتوايهم التي ينقلها النظام وعملاءه بوسع وهؤلاء مازالوا لا يعرفون الركوع و لا السجود، و مقابل ذلك نشاهد ان البعض يتهم السنة باتهامات غير لائقة ويقذف بهم ويتهمونهم بالتكفيريين والإرهابيين، وهذه جريمة أخرى مقابل الأولى وهي الهدف الأساسي من خطط النظام في التفرقة حيث حاول النظام بكل وسائله منع ابعاد الأحوازيين من تشيعه الصفوي المعادي للإسلام والعروبة والذي تأسس اصلا لهذا الغرض، ونتيجة لهذه التصرفات شاهدنا معظم ابناء شعبنا اصبحوا غلقون من هذا التصرف غير الأخلاقي وغير الإسلامي من البعض من المحسوبين على السنة والبعض الآخر المحسوبين على الشيعة الأحوازييين، لكن بالنهاية انكشف السحر وساحره استخبارات النظام التي تريد خلق هذه الفتن وتبين أن البعض من الطرفين هم يعملون لصالح النظام حتى جاء النظام ليثبت ذلك بشائعاته الأخيرة بحق ابناء السنة انهم يقتلون ويخطفون ويتجاوزون على الفتيات والنساء والأطفال وعملت الهواتف المشبوهة المصادر لتوزيع هذه الشائعات، لا بل وتجاوز عمل الإستخبارات ذلك بعد ما فشلت المحاولات السابقة حتى جاء بشائعة مدروسة اكثر ومدونة بشكل جيد حسب تصوره ليورط الأحوازيين في فتنة يريدها تعمل مثل ما عملت في العراق وسورية ولبنان بتدريب من استخبارات النظام و بتنفيذ من فيالقهم الإجرامية امثال فيلق القدس.
أبناء شعبنا الأماجد، رجال ونساء وشباب وشيوخ لا تسمحوا لهذه الشائعات ان توثر على ثورتكم وعلى وحدة صفكم بوجه المحتل الصفوي العنصري الذي يدعي الإسلام ويدعي التشيع ومذهبه فارسي حتى النخاع وعدو للعرب، وكونوا حذرين من هذه الشائعات التي ننشرلكم إحديها حيث يدعي كتابها من الإستخبارات الفارسية أن البعض من السنة يقومون بالقتل والخطف وهم مدربين في بلدان عربية! متابعتنا اثبتت ان هذه الشائعات تخرج مباشرة من مكاتب الإستخبارات وتوزع بداية من هواتف الإستخبارات وتنشر على مواقع الإستخبارات، فلا تلتفتوا لها وتمسكوا بالعروة الوثقى الإسلامية وهبوا معا بكل الطوائف الإسلامية وغير الإسلامية لمواجهة العدوا الواحد وهو الإحتلال الفارسي والحزب الصفوي العنصري الذي يدعي الإسلام كذبا والنصر حليف شعبنا انشاء الله.
واليكم إحدى الوثائق في هذا الشأن الصادرة من استخبارات الحرس ألا ثوري الفارسي وهي باللغة الفارسية:
“گروه خفاش شب،ديشب در بندر عباس بوده و هم اكنون در استان خوزستان و شهر اهواز. لطفا اطلاع رسانى كنيد سلام به همه ى دوستان چند روز پيش 90نفر وهابى كه از بندر عباس ولارو…بودند وارد اهواز شدند اين 90 نفر به گروه خفاش شب مشهور هستند اين ها با یک پراید رنگ مشکی متالیک با رینگ اسپرت سفید وشیشه های دودی و راننده عینکی دیده شده اند.اینها ميان دختراى قشنگ و جوان را مى دزدنند و دو از چشمانشان و لبانشان را به هم مى دوزند و بعد به آنها تجاوز مى کنند و آنها را ميكشند.درحال حاضر پلیس آگاهی اهواز به دنبال متوقف کردن اتوموبیل ذکر شده در جاده های خروجی شهر میباشد. همگى به اقوام،دوست و آشنا خبر دهيد شب ها تنهايى بيرون نروند ،سوار ماشين پراید مشکی متالیک نشوند جاهاى شلوغ بروند جاهاى خلوت اکيدا ممنو ع تا امروز جسد 4 نفر از دختراى هم وطنان اهوازی پيدا شده كه قربانى اين وهابى هاى بى ناموس شده بودند كه چشم هاشون و لبانشون را دوخته بودند دوستان از همه انتظار دارم کپى کنند تا به گوش سراسر برسد بعد جهروم، شهر شيراز و اهواز و…. به بقيه خواهشا ارسال كنيد”
شاهدوا کیف یتهمون اهل السنة والجماعة بجرائم هي من صنع النظام وكيف يمكن ان نقبل هناك 90 شخص يعملون معا والنظام لم يكتشفهم ولا يكتشف سيارة واحدة هي پراید و هذا العدد يحتاج التسعين لثلاثة باصات نقل أو عشرة حاملات جند حتى تحملهم، فكيف جاؤا في سيارة صغيرة حمولتها خمسة أفراد وماهو عداءهم لهذه الناس ولماذا يقتلون هذه الناس وبأي هدف، الرأي لكم والله يجازي العملاء الذين يروجون لشائعات النظام هذه ولثورة حتى النصر على الإحتلال.

المركز الإعلامي لجبهة الأحواز الديمقراطية(جاد)

التغريدات

  • It seems like you forget type any of your Twitter OAuth Data.