أخر الأخبار

“الإنسان الأحوازي” يحاضر في جامعة ماستريخت حول الأحواز المحتلة


تقرير تلفزيوني* : حاضر “مجلس حقوق الإنسان الأحوازي” في جامعة “ماستريخت” , وتحديداً في كلية الحقوق وذلك يوم الأربعاء الماضي (الثامن من أيّار 2013م) , بعد دعوة رسمية من قبل كلية الحقوق في جامعة مساتريخت وجهت له من خلال المكتب السياسي للمنظمة العربية لتحرير الأحواز ’’ميعاد‘‘ وبالتنسيق مع منظمة العفو الدولية , فرع الطلبة الجامعيين جنوبي مملكة هولندا. ووجهت الدعوة “للإنسان الأحوازي” ليقيم هذه الندوة الخاصة تحت عنوان “حقوق الإنسان في الشرق الأوسط” ولـ”يسلّط الضوء على التأريخ الأحوازي والقضية الأحوازية وحقوق الإنسان في الأحواز المحتلة”.

الدكتور عدنان فالح في احد المشاركاته في جامعة ماستريخت

الدكتور عدنان فالح في احد المشاركاته في جامعة ماستريخت

وقد حضر “مجلس حقوق الإنسان الأحوازي” في هذه الندوة الخاصة على مستوى مسؤوله الأول والمتحدث الرسمي بإسمه ممثلاً بالسيد عدنان العبد الله (مسؤول لجنة العلاقات الخارجية في المنظمة العربية لتحرير الأحواز ’’ميعاد‘‘ وعضو منظمة العفو الدولية لشؤون الشرق الأوسط).

يشار إلى أن المنظمة العربية لتحرير الأحواز ’’ميعاد‘‘ أوفدت إلى الندوة كل من السادة أبي يعقوب وأبي عمار وأبي هشام , في حين وفد السيد “زوارتس” ممثلاً عن منظمة العفو الدولية “الأمنستي”. ويجدر التنويه إلى أن السيد “زوارتس” هو ممثل “الأمنستي” ومندوبها عن محافظة “ليمبرخ” الجنوبية الهولندية , ويعرف عنه أنه مناصر قديم للقضية الأحوازية في شقها المتعلق بحقوق الإنسان.

وقد إنعقدت الندوة في كلية الحقوق في جامعة “مساتريخت” عند الساعة الواحدة والنصف وإمتدت إلى الساعة الثالثة والنصف مساءاً. وشرح الدكتور عدنان العبد الله (أبو كارون) عبر نظام “باور بوينت” لطلاب الجامعة ملخصاً عن تاريخ الأحواز قبل الإحتلال وبعده , وعن حقوق الانسان الأحوازي وعن جرائم الإحتلال الإيراني المنظمة والممنهجة ضد الأحوازين الممثلة بالإضطهاد والقمع والتنكيل , والتي تظهر مدى العنصرية واللا إنسانية التي تستدهف الأحوازيين يومياً , وتحدث شارحاً عمليات التفريس ومحو التأريخ العربي الأحوازي الذي تنتهجه “إيران” منذ بدء الإحتلال وحتى الساعة. وقد أشار الدكتور أبو كارون إلى حالة الحرمان الذي تعيشه الشعوب الغير فارسية عموماً في جغرافية ما تسمى بـ”إيران”.

في ختام المحاضرة , كان لدى طلاب الجامعة متسعاً من الوقت , خاصة الناشطين في مجال حقوق الإنسان , طرحوا فيه أسئلتهم حول تاريخ الأحواز وحقوق الانسان فيها. وفي الختام قاموا طلاب جامعة “ماستريخت” بتقديم هدية رمزية للدكتور عدنان العبد الله كونه زودهم بمعلومات جديدة عن تاريخ وطن وشعب مظلوم لم يكونوا على علم مسبق به.

 

التغريدات

  • It seems like you forget type any of your Twitter OAuth Data.