أخر الأخبار

بيان الحقيقة – انشقاق رئيس الانتربول السوري


DRA-1-Orginal

بسم الله قاصم الجبارين

بيان الحقيقة

هنك مثل معروف في ثقافات جميع شعوب العالم بمختلف الوانها ولغتها وقومياتها وهو (( أنّ الشمس لن تحجبها الغيوم للابد)).
فاخيرا اعلن رئيس الانتربول السوري ( العقيد محمد عنداني) عن انشقاقه من نظام بشار الأسد البائد وخروجه من الأراضي السورية الى الأراضي التركية وهو يتواجد حاليا في ( إسطنبول).
صّرح شخصيا أخيرا عن سبب انشقاقه وما كان يجري من جرائم بين مخابرات نظام بشار الأسد وبين مجموعة الانتربول السوري.

قالها وبكل صراحة : ((أنّ جميع الاعتقالات التي جرت في سوريا ليست من عمل الانتربول ابدا و أنّما مخابرات بشار الأسد هي التي كانت تلفق الاتهامات للاخرين وبعد تكميل الملفات الملفقة يقوم جهاز المخابرات بتحويلها وتحميلها لاجرائها على الانتربول!!!.)).
وأكّد العقيد عنداني: ( أنّ جميعها كانت تلفيق وكذب ويصنعها جهاز مخابرات نظام بشار سواء لمخالفيه أو لبقية الناس التي تكون نتيجتها لصالح ومصالح النظام .)
والجدير بالذكر أنّ هذا يدعم ما أدلى به قائد ميعاد للمجتمع الدولي، على أنّ عملية خطفه وبيعه الى طهران لن تكون من قبل الانتربول مطلقا، ولكن كان من قبل جهاز الإرهاب التابع لنظام بشار وقبض الثمن البخس.
وهنا مرّة أخرى نخاطب سعادة الأمين العام للأمم المتحدة وسعادة امين عام منظمة العفو الدولية معاقبة هذا النظام الشرس والارهابي في سوريا، وكمجرم حرب لما كان ارتكبه ومازال يرتكبه يوميّا على المواطنين السوريين الامنين والعزل, وهو عبارة عن جريمة حرب وأنّ يجب على مجلس الامن والانتربول الدولي ليقوم بتسليم بشار الأسد للمحكمة الدولية لاثبات مصداقية الانتربول ورد حيثيته بما كانت الأنظمة الدكتاتورية تستخدم الانتربول جبرا أو اندساسا لمصالحها الخاصة بها.

المكتب السياسي لمنظمة ميعاد
الروابط الخارجية والتعاون الدولي
‏السبت‏، 03‏ كانون الثاني‏، 2015

DRA-2-Orginal

التغريدات

  • It seems like you forget type any of your Twitter OAuth Data.