أخر الأخبار

لاجئين جواسيس


DRA-1-Orginal

 

 

على اثر اعلان جهات أوروبية رسمية للمكتب السياسي لمجلس قيادة الثورة

 

لا ندري نحن مدى سبات ونوم عملاء طهران والى متى؟!. نقول هذا عسى و أن تفيق العناصر المرتزقة والمغشوشة بالمتعاون مع جهاز المخابرات للتجسس الداخلي وفي خارج الحدود، أن تفيق من سباتها نقول لهم (( بسكم من التعاون في عملكم الخياني, أنزعوا ثياب العار, عالجوا ملف تجسسكم وذلك بالانقلاب على ماكنتم عليه و بيّضوا صفحات تاريخكم الأسود قبل أن تقوم ثورة الشعوب الإيرانية للإطاحة بالنظام)). وبهذا أيضا نذكركم بالماضي القريب وذلك عند سقوط النظام الشاهنشاهي وهو كان له جيش عرمرم في المنطقة ولكن سحق بارجل غضب الشعوب وهرب الشاه وجيشه وجنرالاته واستولت الجماهير على جميع الملفات والمستندات في أجهزة ( جهاز المخابرات – سافاك -) ثم بدأت عمليات تصفية العناصر العميلة بحرق وتنكيل مروّعة وبدون رحمة, ناهيك عن الخزي والعارالذي لحق ببقايا عوائلهم بين المجتمع.

اذكروا تلك الأيام وفكرّوا جيدا بمستقبلكم ومستقبل بقاياكم وعوائلكم ومصيرهم المخزي والأسود.. فاذا ولو لحظة واحدة راجعتم حساباتكم في أنفسكم و فكرّتم بما أوصيناكم به، نحن مطمأنين على أنّكم سوف تتراجعون عمّا كنتم عليه حتما( خوفا على مصيركم المحتوم).. وامّا بالنسبة للعملاء في خارج البلاد نقول لهم ( أنّ قائمة اسمائكم السوداء فهي متواجدة لدى الثوار ولدى المعارضة الإيرانية في الخارج, فياويلكم من مّما يصيبكم من عار ودمار وخزي سواء انتم في الخارج أو انسابكم واقاربكم في الداخل. فكونوا شجعان وانبذوا الماضي وادخلوا أحضان الجماهير وهو الضمان الوحيد لكم ولاقاربكم في الداخل وفي الخارج.

أنّ ما نعلن به هنا في هذا التقرير, هو على أثر اعلان جهات أوروبية رسمية عن وصول موجات من المرتزقة والجواسيس الى البلدان الأوروبية والى مراكز اللجوء في مكاتب المفوضية السامية للاجئين (   ) واندساسهم بين صفوف اللاجئين للحصول على استيطانهم في البلاد الأوروبية لمزاولة عملهم التجسسي غير الإنساني ومتابعة اللاجئين الحقيقيين!!. وبعملهم المشين هذا وغير الإنساني لقد غيرّوا النظرة الإيجابية لمراكز اللجوء والدول الأوروبية على نظرة سلبية تجاه اللاجئين وقضيّة اللجوء!!.

 

 

المكتب السياسي لمجلس قيادة الثورة

الروابط الخارجية والتعاون الدولي

 

‏الخميس‏، 19‏ شباط‏، 2015

 

DRA-2-Orginal

 

 

التغريدات

  • It seems like you forget type any of your Twitter OAuth Data.