أخر الأخبار

مسلسل دولة الحشاشين في دمشق


bb

مسلسل دولة الحشاشين في دمشق
الحلقة الرابعة

بعد أن هدّد رئيس الوزراء التركي، حافظ الأسد، وانصياع الأخير لأوامر الرئيس التركي, فأخذ حافظ الأسد يبحث عن ضحية أخرى يستخدمها لابتزاز الاخرين, فانتقل حافظ اسد وبطانته قطاع الطرق الحرفيين الى شراء بعض الفلسطينيين واستمالتهم أمثال (………..) فكان يفتح لهم مكاتب تقع قبالة السفارة الامريكية في دمشق ثم يقبض ثمن اغلاقها فيما بعد من الأمريكيين!! ثم يرسل هؤلاء المنجّرين لخطف بعض الرعايا الأجانب الغربيين في لبنان حتى يأتي سفراء تلك الدول ويطلبون منه (( التوسّط )) لدى الجماعات المسؤولة عن ذلك (( للافراج )) عنهم, فتكون فرصة مناسبة لحافظ لطلب المزيد من مساعدات الدول الأوروبية الغنيّة (( نوّد ندعوا القارء الكريم للعودة الى مايو 2006, وما حدث لنا بواسطة المجموعة الإرهابية لجهاز ابن حافظ الأسد وكيف أخذ الثمن من أوروبا وكذلك من طهران – وهذا ما قاله المسؤولون في جهاز المخابرات الإيرانية بعد وصولنا الى طهران, قالوا: أنّنا لن نحصل عليك مجانا لكي نعطيك مجانا, فخسرنا كثير ولازمنا تعويضه !!)).

كما كان يحرّض حاكم دمشق، الفلسطينيين على بعضهم البعض في المخيمات ليقتلوا بعضهم بعض، ليقبض المكافأت من إسرائيل وامريكا.!!. وكان يرسل جيشه (( البطل )) لتدمير مخيمات (( الصمود !)) في بيروت، وعندما تأتيه بعض الوفود العربية مطالبة بوقف هذه الاعمال، كان حافظ يتذرّع بأنّ : ((عمله هذا من أجل تأمين عودة الهدوء الى لبنان لضمان نجاح انتخابات رئاسة الجمهورية اللبنانية والحيلولة دون تدخّل الفلسطينيين فيها,!!!))).
فتعود الوفود العربية مطرح ما أجت، ( مرتاحة البال والضمير مخدوعة بالجواب,, الطيّب,,) الذي سمعته هذه الوفود من فرعون دمشق, ثم تعود دولهم لأرسال المساعدات الى فرعون حرصا منها على, الاجماع العربي, المطلوب لإنجاح مؤتمرات القمم ومشاركة سوريا (( الصمود, طبعا )) فيها, هذه المؤتمرات التي تصدر التقارير والبيانات وغيرها من صنف الحكي والشعارات الحافظية المطّاطة لتخدير الشعوب وتضليلها!!, وهكذا بقت الدول العربية حيارى بتلاعب حافظ اسد, وخوفا من اذيّته وابتزازه!!..

المكتب السياسي لمنظمة ميعـــــاد
قسم البحوث والدراسات

التغريدات

  • It seems like you forget type any of your Twitter OAuth Data.