أخر الأخبار

من تكـــــــــــــــــــــــــــون؟


 

zwin

من تكـــــــــــــــــــــــــــون؟

ليسَ مثلُكَ يسألُ مثلّي من تكون؟

إليه أشيائي وكفى .فقد ضاعَت معكَ السنون

تَمَسَك بدعواكَ الكاذبهَ فلن ترى مني غيرُ السكون

ولن إُبالي بما إقترفتَ بحقي من سوء الظنون

تُجاهر بالخيانةِ والغدرِ أمامَ النواظرِ والعيون

ويحَكَ بلا حياءٍ أفصحتَ عما كانَ بقّلبكَ مكنون

خدَعتَ الناس بدموع الشكوى وما حفِظتَ من فنون

ولكن. للناسِ أحكاماً وحُكم اللبيبِ غيرُ مأفون

فشكواكَ الأنَ في هباءً كما شكى يوماً فرعون

كفى سَلباً لكرامتي كما سَلَبَها من الناسِ قارون

كُنتُ لَكَ على مر الزمانِ سوراً حصُون

وكُلما أتتني مذمةًُ أقولُ لأجلكَ تهون

ولطالما غفَت عينايَ والفؤادُ منكَ محزون

تباً لأيامكَ مضت ركحاً بين دائنٍ ومديون

قِرابُكَ دلوهُ خيانةًُ وتدعي إني من يخون

إلا شمسُ الرؤئَ بانَت و بانَ من كانَ منا مغبون

ليّ عندكَ حاجةًُ وإني واللهِ عليها لحنون

فما لحاجتي ذَنبُاً في خياركَ أو لما كانَ أو سيكون

فحاجتي ماشاءَ أن عِشتُ ودادُها في القلبِ مسكون

أستَعن بمن تشاء لِأراقةِ دمي بسكينٍ مسنون

هذا دمي إُريق فبما الأنَ ستجُودُ منكَ الضغون

ألا عونَ قَلبي و عقلي لما هُما مِنكَ كاتمون

ألا لعنةُ اللهِ عليكَ يومَ ولدتَ أيُها الحرون

وأسألُ اللهَ النيلَ منكَ فأمرهُ بينَ الكافِ و النون

وإياكَ أن تسألني بعدَ الانَ من أكون

أنا إبنُ مُحَمَدٍ الأجل رسُولُ الدُنيا ولهو أرفَع الشؤون

 الشقيق و المناصر الشاعر العراقي علي زوين البغدادي .

حقوق النشر محفوظة لموقع ميعاد ,عند الاقتباس يرجى ذكر منبع النشر 

التغريدات

  • It seems like you forget type any of your Twitter OAuth Data.