أخر الأخبار

من نشاطات منظمة العفو الدولية: الحلقة الثانية


AI-A

من نشاطات منظمة العفو الدولية:

الحلقة الثانية

*- التحرك ضد عمليات الإعدام لإيقافها

تسعى منظمة العفو الدولية لإلقاء عقوبة الإعدام حيث تعارضها معارضة مطلقة وتعمل المنظمة من أجل القائها نهائيا. كما تقوم برصد أحكام الإعدام وعمليات الإعدام في جميع انحاء العالم بتحرك جدي وواسع ومنظم, وتناشد منح الرافة كلما علمت بقضية يخشى فيها وشوك تنفيذ الإعدام بالمتهمين.

**- موقف المنظمة تجاه اللاجئين:

أنّ منظمة العفو الدولية, من حيث أن اهتماماتها القانونية تتعلق بالسجناء, تعارض ارجاع أي شخص ضد ارادته الى بلد هناك أسباب معقولة تدعو الى الخوف من أن يتعرض فيه للاحتجاز كسجين رأي, أو للتعذيب, أو الإعدام ( أنظر المقدمة ) ومعظم عمل المنظمة في هذا المجال تقوم به فروعها في بلدان يطلب أفراد حق اللجوء السياسي اليها.

وبما أن هذا التقرير يغطي عمل الأمانة الدولية للمنظمة, فأنّ الإشارات الى إجراءات اتخذت من أجل اللاجئين لا تعكس نطاق العمل الذي تقوم به الفروع من أجل لاجئين أفراد يواجهون خطر الإعادة الى بلدان قد يتعرضون فيها لانتهاك حقوقهم الإنسانية.

***- الإغاثة:

تقم المنظمة ( الأمانة الدولية ) بتوزيع المعونات اللازمة على شكل دفعات اعانة لمساعدة سجناء الرأي وعائلاتهم, ولإعادة تأهيل ضحايا التعذيب.

ولاشك أنّ فروع المنظمة ومجموعاتها تقوم بعمل مماثل لتوزع مبالغ المساعدات على السجناء وعائلاتهم. وبرنامج الإغاثة هذا ليس ببديل عن الغاية الرئيسية للمنظمة في السعي الى اطلاق سراح سجناء الراي ووضع حدّ للتعذيب, لكنه بهدف الى تخفيف بعض المعاناة والآلم للذين تسببّهما انتهاكات حقوق الانسان.

وعند توزيع دفعات إغاثة من قبل هيئات خارج المنظمة أو عن طريق وسطاء أفراد، تحرّض المنظمة على اشتراط الغاية المحددّة المقصودة بالدفعات فيما يتعلّق بالسجين.

وحسابات الإغاثة، شأنها شأن الحسابات العامة للمنظمة، تخضع للتدقيق السنوي ويمكن الاطّلاع عليها لدى الأمانة الدوليّة.

عبدالله المنصوري

عضو مستشار في قسم الشرق الأوسط ومنطقة الخليج

لمنظمة العفو الدولية – فرع المملكة هولندا- مجموعة ماسترخت

التغريدات

  • It seems like you forget type any of your Twitter OAuth Data.